نيل دروكمان يعتبر فيلم The Last of Us فظيعًا ويسيء تمثيل اللعبة

فيلم The Last of Us كان سيئًا بحسب المخرج

مرحبًا أصدقاء، قبل الشروع في مسلسل The Last of Us مع شبكة HBO، كشف نيل دروكمان، الكاتب والمخرج المعروف للعبة، عن تفاصيل خطيرة حول فيلم The Last of Us الذي كان يخطط له.

إعلانات

في حديثه الأخير مع مغني الراب، كشف دروكمان أن الفيلم كان سيكون كارثيًا إذا تم عرضه بالفعل على الجمهور.

قال دروكمان: “توظيف أفضل الأشخاص وتقديمه في HBO كان مفتاح النجاح لمسلسل The Last of Us. هذا المنهج ساعدني على تجنب نسخة سيئة كانت ستكون للفيلم.”

وأضاف أن الفيلم كان سيكون مدته لا تتجاوز ساعتين، مما يعني ضغطًا كبيرًا لتقديم القصة بشكل سريع، في حين كانت ردود الأفعال تشير إلى أن هذا الأمر كان سيؤدي باللعبة إلى اتجاه سلبي.

تصوير الموسم الثاني من The Last of Us

الآن، يتم تصوير الموسم الثاني من The Last of Us، حيث انضمت Kaitlyn Dever لأداء دور مهم في العمل، بينما سيلعب Young Mazino دور Jesse و Isabela Merced دور Dina. من المتوقع أن يتم عرض هذا الموسم الجديد لأول مرة في عام 2025.

نيل دروكمان: الكاتب والمخرج الموهوب

تحدث نيل دروكمان، الكاتب والمخرج المشارك للعبة The Last of Us، عن فيلم قديم كانت تعمل عليه شركة Sony Pictures قبل العمل على المسلسل التلفزيوني، وقال إن النسخة السينمائية كانت ستكون “فظيعة” لو تم عرضها. وأضاف أن تجربته في الفيلم ساعدته في فهم ما يريد تقديمه في المسلسل، وأنه تحسنت بتوظيف الأشخاص المناسبين. كان من المتوقع أن يكون الفيلم طويلًا جدًا بالنسبة لقصته، وأنتقدت ردود الفعل السلبية التي تلقاها. تجري حاليًا تصوير الموسم الثاني من المسلسل مع توقع عرضه في عام 2025.

إعلانات