نهاية حلم وسائل النقل في 2030؟ مشروع hyperloop One يكشف عن نهايته الرسمية

Hyperloop One تنهي مشروعها بشكل رسمي

أيها القراء الأعزاء، تشير تقارير Bloomberg إلى أن شركة Hyperloop One، الشركة الناشئة لوسائل النقل المستقبلية التي وعدت بأن تنقلنا عبر أنابيب قريبة من خلو الهواء بسرعات تشبه سرعات الطيران، تغلق أبوابها نهائياً. الشركة حاليًا تقوم ببيع أصولها وإغلاق مكاتبها، وستغلق رسمياً في نهاية العام، حيث ستنتقل جميع ملكياتها الفكرية إلى أكبر حامل لحصة فيها، وهي شركة DP World الكبيرة لتشغيل الموانئ في دبي. سيكون لمن يشتري مسار الاختبار في صحراء نيفادا مسار تزحق مثير إذا كانوا يرغبون في ذلك.

إعلانات

بداية ورحلة متعثرة

منذ تأسيسها في عام 2014، جمعت الشركة حوالي 450 مليون دولار من صناديق رأس المال الاستثماري ومستثمرين آخرين. لكن تمت الإشارة إلى أن هناك مجموعة صغيرة من الشركات الناشئة تحاول بناء مشروع مماثل لمشروع هايبرلوب. هذا بالإضافة إلى تراجع شركة هايبرلوب، والذي يعزى إلى نهاية الحلم الذي بدأ مع “ورقة ألفا” التي وضعها ماسك في عام 2013.

انجازات على الطريق الصحيح حتى النهاية

قامت الشركة ببناء مسار اختبار في نيفادا لتجربة أمان وقابلية تطبيق هذه التقنية. وفي عام 2020، أجرت أول تجربة لها مع ركاب بشريين وصلت الكبسولة إلى سرعة قصوى تبلغ 100 ميل في الساعة. وقد وصفت الشركة بأنها “رؤية ضبابية” وكانت دائماً تعاني من نقص في السيولة، وقد ساعد برانسون في تأمين استثمار جديد.

خلال الوباء، غادر جميع كبار المديرين التنفيذيين والمؤسسين تقريبًا شركة Hyperloop One، والتي تخلت أيضًا عن اسم Virgin بعد أن قررت الشركة استبعاد رحلات الركاب لصالح البضائع.

حتى اليوم، لا يوجد تنفيذ لمشروع هايبرلوب كامل الحجم في أي مكان في العالم، لقد اختفى نفق اختبار ماسك في كاليفورنيا، حتى النهاية وتم القضاء على فكرة الهايبر لووب الى الأبد.

للمزيد من المعلومات: المصدر

تم بناء مشروع Hyperloop One على خلفية حلم وسائل النقل المستقبلية، وقد كان يعتبر واحداً من أهم المشاريع التكنولوجية في العصر الحديث. ولكن اليوم، بعد سنوات من التكهنات والتجارب، تم الإعلان رسمياً عن إنهاء هذا المشروع بسبب تحديات تقنية واقتصادية لم تستطع الشركة التغلب عليها.

يعد Hyperloop One من أكثر المشاريع التي أثارت الجدل والإثارة حول العالم، حيث كان يعد الكثير من الناس بالأمل في تحقيق حلم السفر بسرعة فائقة وبتكلفة منخفضة. ولكن اليوم، بعد عدة سنوات من التجارب والاختبارات، تبين أن الشركة لم تتمكن من إيجاد حلول تقنية واقتصادية تجعل المشروع مستداماً وعملياً.

تعتبر نهاية مشروع Hyperloop One خسارة كبيرة لصناعة النقل المستقبلي، حيث كان من المتوقع أن يحدث تحولاً كبيراً في طريقة التنقل والسفر بين المدن. ولكن مع إنهاء المشروع رسمياً، يتبدو أن حلم وسائل النقل في عام 2030 قد تلاشى بشكل كبير.

تظهر نهاية مشروع Hyperloop One بوضوح أن التكنولوجيا والابتكار ليست دائماً الحل النهائي، وأن بعض المشاريع قد تواجه تحديات كبيرة قد تؤدي إلى فشلها. ومع ذلك، يجب أن نستمر في البحث والتطوير لإيجاد حلول مستدامة وعملية لتحدياتنا المستقبلية في مجال النقل والسفر.

إعلانات