ما هي تقنية الذكاء الاصطناعي التوليدي Generative AI وكيف يعمل؟

مرحباً بكم في عالم الذكاء الاصطناعي التوليدي!

منذ بضعة أشهر، انتشر مصطلح الذكاء الاصطناعي التوليدي Generative AI بشكل ملحوظ في عالم التكنولوجيا، وذلك مع انطلاق شركة OpenAI لثورة الذكاء الاصطناعي، مما أدى إلى إصدار النسخة المجانية من روبوت الدردشة شات جي بي تي ChatGPT الذي يمكنه إنشاء نصوص جديدة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي اللغوية.

إعلانات

مفهوم الذكاء الاصطناعي AI

لنبدأ بتعريف مفهوم الذكاء الاصطناعي AI، والذي يشمل مجموعة من التقنيات مثل التعلم الآلي Machine Learning والذكاء الاصطناعي التوليدي Generative AI. يُمكن لهذه التقنيات تمكين الأجهزة من أداء مهام متقدمة مثل فهم اللغة وتحليل البيانات وتقديم التوصيات.

تعريف الذكاء الاصطناعي التوليدي Generative AI

أما بالنسبة للذكاء الاصطناعي التوليدي Generative AI، فهو تقنية تستخدم لتوليد معلومات جديدة مثل النصوص والصور والفيديوهات. تعتمد هذه التقنية على النماذج اللغوية الكبيرة LLMs مثل GPT-4 من OpenAI وLlama 2 من شركة ميتا.

نظرة على تاريخ الذكاء الاصطناعي AI

تعود تاريخ الذكاء الاصطناعي AI إلى الخمسينيات من القرن الماضي، ومنذ ذلك الحين شهد هذا المجال تطورات كبيرة مثل ظهور خوارزميات التعلم الآلي والشبكات العصبية neural networks التي تستوحى من عملية التفكير في الدماغ البشري.

أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي الشهيرة

من بين أدوات الذكاء الاصطناعي التوليدي تجد روبوتات الدردشة مثل شات جي بي تي وجيميني وغيرها، بالإضافة إلى أدوات إنشاء الصور والفيديوهات بواسطة الذكاء الاصطناعي مثل Sora وغيرها.

الذكاء الاصطناعي التوليدي Generative AI هو فرع من فروع الذكاء الاصطناعي يهدف إلى توليد بيانات جديدة ومبتكرة بواسطة الحاسوب. يمكن لهذا النوع من الذكاء الاصطناعي إنشاء مثل هؤلاء البيانات الجديدة، سواء كانت صور، نصوص، أصوات أو حتى موسيقى، دون الحاجة إلى إدخال بيانات سابقة.

على الرغم من أن الذكاء الاصطناعي التقليدي يعتمد على البيانات الواقعية الموجودة لتنفيذ مهامه، إلا أن الذكاء الاصطناعي التوليدي يعتبر تقدمًا مهمًا، حيث يمكنه إنتاج بيانات جديدة وتحقيق إبداع في مختلف المجالات.

يعتمد الذكاء الاصطناعي التوليدي على الشبكات العصبية الاصطناعية العميقة لتعلم الأنماط والتوقعات من البيانات الواقعية، ليتمكن بعدها من إنشاء بيانات جديدة تشبه تلك البيانات.

تُعَد تطبيقات الذكاء الاصطناعي التوليدي متنوعة وشاملة، وتشمل توليد الصور المفترضة، وإنشاء النصوص الأدبية، وتحويل النصوص من لغة إلى أخرى، وخلق الموسيقى بشكل تلقائي، وحتى إنشاء أفلام ومقاطع فيديو من خلال توليد الصور تلقائيًا.

في المجمل، يُعتبر الذكاء الاصطناعي التوليدي Generative AI تقنية مبتكرة وواعدة تفتح أفاقاً جديدة للابتكار والإبداع في عالم التكنولوجيا وتحقيق نقلة نوعية في مجالات عديدة تتعلق بالصناعة والبحث والفن وغيرها.

إعلانات