مايكروسوفت تعمل على تطوير شريحة خاصة باستخدام تكنولوجيا إنتل

استخدام تقنية إنتل الجديدة من قبل مايكروسوفت

إعلانات

مرحبا بكم يا متابعي تك دوت اونلاين،

قامت شركة مايكروسوفت بإعلان استخدامها لتقنية تصنيع 18A الجديدة من إنتل في تصميم شريحة داخلية معينة. هذه الخطوة تأتي ضمن جهود مايكروسوفت لتطوير خدماتها في مجال الذكاء الصناعي.

تتميز تقنية 18A الجديدة من إنتل بأحدث تقنيات تصنيع الرقائق الإلكترونية، حيث تتميز بعملية تصنيع بحجم 1.8 نانومتر، مما يوفر تحسينات كبيرة في كفاءة الطاقة وأداء الشريحة.

بالنسبة لشركة إنتل، فإن هذه الخطوة تعد إنجازًا كبيرًا يظهر ثقة الشركات الكبرى في تقنياتها، وستساعد في زيادة حصتها في سوق تصنيع الرقائق الإلكترونية.

إنتل تعمل على تقديم تقنية جديدة بحجم 1.4 نانومتر (14A) في عام 2026، وتهدف الشركة إلى أن تكون ثاني أكبر مصنع للرقائق الإلكترونية في العالم بحلول عام 2030.

ولا تزال إنتل تعمل مع شركات كبيرة أخرى مثل MediaTek و Qualcomm وAmazon لتصنيع شرائحها الإلكترونية.

المصدر

شركة مايكروسوفت قررت استخدام تقنية تصنيع 18A من إنتل لتصميم شريحة داخلية مخصصة في إطار جهودها لتعزيز خدمات الذكاء الاصطناعي. تعتمد تقنية 18A على عملية تصنيع بحجم 1.8 نانومتر وتوفر تحسينات في كفاءة الطاقة وأداء الشريحة. مايكروسوفت لم تكشف بعد عن نوع الشريحة التي ستصممها باستخدام هذه التقنية، ومن المتوقع أن تكون جاهزة للإنتاج في النصف الثاني من عام 2024. هذه الخطوة تهم شركة مايكروسوفت في تعزيز خدماتها الخاصة بالذكاء الاصطناعي وستسمح لها بتصميم شرائح أكثر كفاءة وأداءً. بالنسبة لشركة إنتل، فإن هذه الخطوة مهمة تعكس ثقة الشركات الكبرى في تقنياتها وستساعدها على زيادة حصتها في سوق تصنيع الرقائق الإلكترونية. تخطط إنتل لتقديم تقنية تصنيع جديدة بحجم 1.4 نانومتر في عام 2026 في طريقها لتصبح ثاني أكبر مصنع للرقائق الإلكترونية في العالم بحلول عام 2030. تعمل إنتل أيضًا مع شركات أخرى مثل MediaTek و Qualcomm و Amazon لتصنيع شرائح إلكترونية.

إعلانات