سبب مهم يجعلك تشتري هاتف ذكي بإصدار أحدث أو قبل الأخير من Android!

## الاهتمام بإصدار نظام التشغيل عند اختيار الهاتف الذكي

إعلانات

أفضل تحديثات نظام التشغيل

قد لا يلاحظ الجميع أهمية نوع نظام التشغيل عند اختيار هاتف ذكي. وعادةً ما يكون الاهتمام الأساسي هو حجم الذاكرة وقوة المعالج. ومع ذلك، يجب أن ننتبه إلى الإصدار الذي يعمل عليه الهاتف الذكي، فمن الممكن أن يؤثر ذلك على تجربة استخدام الجهاز بشكل كبير.

إحصائيات نسخ نظام أندرويد شهر مارس 2017

لماذا هو مهم اختيار هاتف ذكي يعمل بالإصدار الأحدث أو القبل الأخير من النظام الأندرويد؟

حتى الآن، تم توزيع 13 إصدار كامل من نظام الأندرويد. ولرؤية كاملة للإصدارات يمكنكم مراجعة ويكيبيديا.

يتضح من الصورة الناتجة أن إصدارات نظام الأندرويد تنقسم إلى:

  • قديمة للغاية، لا يمكن تشغيل تطبيقاتها بشكل طبيعي الآن.
  • قديمة ولكن تدعم خدمات قوقل بلاي، ومع ذلك، قد لا تعمل جميع التطبيقات عليها بشكل صحيح. وعمومًا يفضل دعم الإصدارات الستة الأحدث من قبل المطورين.

هذه الإصدارات لا تحصل على دعم أو تحديثات من المطورين بشكل منتظم، وغالبًا ما تصبح عرضة للثغرات الأمنية. ومن المهم أن تدرك أن استخدام إصدارات قديمة من نظام التشغيل يعرض جهازك للخطر، حيث يمكن للمتسللين استغلال الثغرات الأمنية لاختراق الجهاز.

بشرائك هاتف ذكي بإصدار حديث من نظام التشغيل، ستضمن أن الجهاز يتلقى التحديثات الأمنية ويحصل على دعم منتظم من المطورين. وبالتالي، سيكون هاتفك ذكيًا قادرًا على تشغيل جميع التطبيقات بشكل سلس وآمن لفترة أطول.

لا تضع نفسك في مخاطرة باختيار هاتف ذكي يعمل بإصدار قديم من نظام الأندرويد، فببساطة أحدث الإصدارات هو الأكثر أمانًا واستقرارًا.

إن اختيار الهاتف الذكي المزود بالإصدار الأحدث أو قبل الأخير من نظام Android يعتبر أمراً مهماً للعديد من الأسباب. لقد أصبحت التكنولوجيا جزءاً لا يتجزأ من حياتنا اليومية، والهواتف الذكية أصبحت تعتبر الأداة الأساسية التي نعتمد عليها في حياتنا اليومية. وتمتاز أنظمة Android بمرونتها وتوافقها مع مجموعة واسعة من الأجهزة والتطبيقات، لذا فإن شراء هاتف ذكي مزود بالإصدار الأحدث أو قبل الأخير منه يمكن أن يوفر العديد من الفوائد للمستخدم.

أحد الأسباب الرئيسية لشراء هاتف ذكي مزود بالإصدار الأحدث من نظام Android هو الحصول على أحدث الميزات والتحسينات التي تم إدخالها في الإصدار الجديد. يأتي كل إصدار جديد من Android مع تحسينات في الأداء، وتحسينات في الأمان، وإضافة ميزات جديدة تجعل تجربة استخدام الهاتف أفضل وأكثر فعالية.

بالإضافة إلى ذلك، يحصل المستخدمون الذين يمتلكون هواتف ذكية مزودة بالإصدار الأحدث من Android على دعم مستمر من شركة Google. يتم تحديث نظام Android بانتظام، ويتم إصدار تحديثات أمان جديدة بشكل منتظم، مما يضمن حماية الهاتف من الثغرات الأمنية والهجمات الضارة.

علاوة على ذلك، يعتبر شراء هاتف ذكي مزود بالإصدار الأحدث من Android استثماراً جيداً للمستقبل. حيث أن الأجهزة القديمة قد لا تكون قادرة على دعم الإصدارات الجديدة من نظام Android، مما يعني أن المستخدم يمكن أن يجد نفسه في حاجة إلى شراء هاتف جديد في وقت قريب.

وأخيرا، فإن شراء هاتف ذكي مزود بالإصدار الأحدث من Android يمكن أن يساهم في تجربة استخدام الهاتف بشكل عام. إذ يمكن أن يحمل الإصدار الجديد تحسينات في واجهة المستخدم وتجربة المستخدم، مما يجعل استخدام الهاتف أكثر سهولة ومتعة.

إعلانات