جوجل تركز على الذكاء الاصطناعي وتقليل عدد موظفيها ووظائفها الأساسية

‎‎ خطط جوجل للعام الجديد: التزام مستمر بالذكاء الاصطناعي

إعلانات

مرحبًا بالقراء الأعزاء،

كشفت مذكرة سرية مسربة من الشركة الكبيرة جوجل عن خطط الشركة للعام الجديد، والتي تؤكد التزامها المستمر بالذكاء الاصطناعي. وبحسب المذكرة، فإن هدف جوجل الأول للعام الجديد هو تقديم “أذكى وأأمن وأدق ذكاء اصطناعي في العالم”.

‎‎‎ التزام مستمر بالذكاء الاصطناعي

تأتي هذه الخطط في الوقت الذي يثار فيه الكثير من الأسئلة حول الآثار المحتملة لتركيز جوجل المستمر على الذكاء الاصطناعي.

‎‎‎ تحديات تواجه الشركة

في ظل هذه الخطط، من المتوقع أن تواصل جوجل عمليات التسريح الجماعي التي بدأتها العام الماضي، والتي أدت إلى فقدان أكثر من 12000 وظيفة. كما تواصل الشركة تعزيز الذكاء الاصطناعي من خلال استثماراتها وتطوير برامجها الذكية.

‎‎‎ القلق من إهمال مشاريع أخرى

هذه الخطط تثير بالتأكيد مخاوف بعض الموظفين والخبراء، الذين يخشون أن تؤدي هذه الجهود إلى إهمال بعض مشاريع الشركة الأساسية، بالإضافة إلى فقدان آلاف الموظفين وظائفهم.

‎‎‎ أسئلة تطرحها خطط جوجل الجديدة

هل سيؤدي التركيز المتزايد على الذكاء الاصطناعي إلى إهمال مشاريع الشركة الأساسية الأخرى؟
هل سيؤدي ذلك إلى المزيد من عمليات التسريح الجماعي؟
هل سيؤدي ذلك إلى تفاقم مشكلة المحتوى المزيف في بحث جوجل؟

هذه الأسئلة تظل دون إجابة، ولكن من الواضح أن جوجل تضع الذكاء الاصطناعي في صميم إستراتيجيتها المستقبلية.

‎‎‎ المصدر

[المصدر](https://futurism.com/the-byte/leaked-google-memo-ai)

جوجل تكشف عن مذكرة داخلية تؤكد التزامها بالذكاء الاصطناعي وتخطط لتقديم أحدث تكنولوجياه في هذا المجال. الشركة تعمل أيضًا على تحسين برنامجها المساعد الذكي Bard وتدمج الذكاء الاصطناعي في هواتف اندرويد. ومن المتوقع أن تواصل جوجل عمليات التسريح الجماعي وأن تواجه تحديات فيما يتعلق بمشكلة المحتوى المزيف في نتائج البحث. وتثير هذه الخطط الجدل داخل وخارج الشركة حيث يتساءل البعض عن إمكانية إهمال الشركة لمشاريعها الأساسية بسبب التركيز الكبير على الذكاء الاصطناعي.

إعلانات