توقع آبل أن تتذوق طعم رقائق 2 نانومتر من TSMC في عام 2025

‎‎ آبل تُعيد تأكيد استخدام رقائق 3 نانومتر في أجهزتها القادمة في 2024

إعلانات

‎‎‎ بوصفها أكبر عميل لشركة TSMC في صناعة الرقائق

في سباق تقنيات الرقائق الجديدة، يبدو أن آبل ستظل وفية لتقنية 3 نانومتر في أجهزتها القادمة في عام 2024، رغم التطورات الجديدة في عالم الرقائق.

‎‎‎ تقنية الرقاقة الحالية

حاليا، تستخدم آبل رقائق A17 Pro في هواتف آيفون 15 مع تقنية 3 نانومتر، وهو انجاز قوي يعكس سيطرتها على هذه التقنية.

‎‎‎ المستقبل

وفقًا لتقارير ، ستعود آبل لتكون العميل المبكر لTSMC وتخطط لاستخدام تقنية 2 نانومتر في العام المقبل.

‎‎‎ تحديات TSMC

مع التطور المذهل لتقنية 2 نانومتر، يظل تحقيق هذا الهدف من TSMC موضع شك، الأمر الذي قد يؤثر على خطط إطلاق أجهزة آبل الجديدة.

‎‎‎ المستقبل مع TSMC

تعتمد آبل على الجيل الثاني من تقنية 3 نانومتر في مستقبل أجهزتها، وTSMC تخطط لاطلاق عدة متغيرات جديدة من معيار 3 نانومتر خلال العام.

‎‎‎ تقنية تصنيع 2 نانومتر

مع التحول الى تقنية ترانزستورات الورقية Gate-All-Around، فان آبل ستظل ملتزمة بتقنية 3 نانومتر في اجهزتها الجديدة.

‎‎‎ التحدي القادم

من المحتمل ان تكون إنتل قادرة على الانفراج في صناعة معالجات 2 نانومتر، مما يضع آبل في موقف صعب لاختيار أفضل التقنيات المتاحة.

للمزيد من المعلومات، تفضل بزيارة [المصدر](https://www.macrumors.com/2024/01/24/apple-tsmc-first-2nm-chips/)

تقارير جديدة تشير إلى أن آبل ستعتمد على تقنية 3 نانومتر في أجهزتها في عام 2024، بعد أن كانت مستفيدة من تقنية 3 نانومتر في العام السابق. تكنولوجيا 2 نانومتر المتطورة مستهدفة للإنتاج في العام المقبل. يبدو أن شريحة M4 و A18 Pro القادمة ستعتمد على الجيل الثاني من معيار 3 نانومتر في أجهزة عام 2024. تتأهب شركة إنتل للتفوق على TSMC بمعالج 2 نانومتر 20A المرتقب بواخر العام الجاري.

إعلانات