تعرض 26 مليار سجل للاختراق في أكبر حادثة تسريب بيانات في التاريخ

‎‎ أكبر اختراق للبيانات في التاريخ

إعلانات

‎‎‎ كشفت تقارير بحثية عن اختراق ضخم للبيانات

مرحبًا بكم أعزاءنا القراء،

تم الكشف مؤخرًا عن أكبر اختراق بيانات في التاريخ، حيث تم تسريب معلومات شخصية حساسة لمئات الملايين من المستخدمين في جميع أنحاء العالم.

‎‎‎ نطاق الاختراق

وفقًا للتقارير الصادرة عن موقع بحثي، شمل الاختراق مجموعة واسعة من المواقع والتطبيقات، بما في ذلك العديد من الشبكات الاجتماعية والمنصات الرقمية.

‎‎‎ كمية البيانات المسربة

يُقدر أن حجم البيانات المسربة يبلغ 26 مليار سجل أو 12 تيرابايت، مما يجعله أكبر اختراق بيانات في التاريخ.

‎‎‎ تداعيات الاختراق

يشكل هذا الاختراق تهديدًا خطيرًا للمستخدمين، حيث يمكن استخدام البيانات المسربة في عمليات سرقة الهوية والتصيد الاحتيالي والهجمات الإلكترونية المستهدفة.

‎‎‎ توصيات للمستخدمين

يُوصى بتغيير كلمات المرور لجميع الحسابات الرقمية واستخدام مدير كلمات مرور آمن وتفعيل المصادقة الثنائية.

‎‎‎ الاهتمام بحماية البيانات الشخصية

يجب على المستخدمين أخذ الحيطة والحذر واتخاذ خطوات إضافية لحماية حساباتهم وبياناتهم الشخصية.

نتمنى أن تكون هذه المعلومات مفيدة لكم، وندعوكم لمتابعة المزيد من الأخبار الأمنية والتكنولوجية.

[المصدر](https://cybernews.com/security/billions-passwords-credentials-leaked-mother-of-all-breaches/)

تم اكتشاف أكبر اختراق بيانات في التاريخ، حيث تم تسريب معلومات شخصية وحساسة لمئات الملايين من المستخدمين من مجموعة واسعة من المواقع والتطبيقات. وقد قدر الباحثون حجم البيانات المسربة بـ 26 مليار سجل أو 12 تيرابايت. توصي الباحثون المستخدمين الذين تم تسريب بياناتهم بتغيير كلمات المرور واستخدام مدير كلمات مرور آمن وتفعيل المصادقة الثنائية. الحادثة تسلط الضوء على أهمية حماية بيانات المستخدمين وتأمين حساباتهم عبر الإنترنت.

إعلانات