تأجيل ابل استخدام تقنية microLED على ساعة ابل وتش الترا for these reasons

تأجيل إطلاق تقنية microLED على ساعة ابل وتش الترا

مرحباً بكم أيها القراء الأعزاء، وفقًا للتقارير الواردة مؤخرًا، كان من المتوقع أن تقدم شركة التكنولوجيا العملاقة ساعة ابل وتش الترا مع لوحة عرض microLED بحلول عام 2025. ولكن وفقًا لتقارير جديدة، يبدو أن الشركة تواجه صعوبات فيما يتعلق بالتوريد والإنتاج.

إعلانات

ابل تؤجل استخدام تقنية microLED على ساعة ابل وتش الترا لهذه الأسباب

وفقًا للتقرير الصادر عن جريدة التكنولوجيا الكورية، تواجه الشركة تحديات مرتبطة بتكاليف التصنيع وعوائد الإنتاج، مما قد يؤدي إلى تأجيل إطلاق ساعة ابل وتش الترا بلوحات microLED حتى عام 2026.

فوائد تقنية microLED لساعة ابل وتش الترا

من المتوقع أن تقدم لوحة microLED ميزات مثل معدلات السطوع العالية وكفاءة استهلاك الطاقة وتحسين إعادة إنتاج الألوان والزوايا الأفضل لرؤية الصور. هذه الميزات تجعل الشاشة تبدو كأنها مرسومة على زجاج الشاشة.

وبسبب هذه الميزات، تعمل ابل منذ وقت طويل على تطوير هذه التقنية، ولكن تكاليف التصنيع العالية تشكل تحدياً كبيراً.

حالياً، تتميز ساعة ابل وتش الترا بشاشة 1.93 إنش، لكن من المتوقع أن يأتي الإصدار القادم بشاشة 2.12 إنش. وبالرغم من سعر الساعة الحالي البالغ 799$، فإن استخدام تقنية microLED سيكون مكلفاً للشركة.

من المتوقع أن يبلغ سعر شاشة microLED لساعة ابل وتش الترا نحو 150$، بينما يبلغ سعر شاشة OLED الحالية 38$ فقط. هذا يعني أن تكلفة البكسلات عالية الكثافة قد تكون أربعة أضعاف تكلفة الشاشة الحالية.

وإذا استخدمت ابل تقنية microLED في الإصدار القادم من ساعة ابل وتش الترا، فإننا لن نستبعد أن يصل سعر الساعة إلى 1500$.

تقنية microLED هي تقنية مبتكرة في عالم الشاشات الصغيرة والمحمولة، وقد تم التوقع بأن شركة ابل ستقوم بتطبيق هذه التقنية على ساعاتها الذكية منذ فترة. ولكن مؤخراً، أعلنت ابل تأجيل استخدام تقنية microLED على ساعة ابل وتش الترا، وأصبح من المؤكد أن هذه التقنية لن تكون متوفرة في الأجيال القادمة من الساعة. وهنا سنتناول بعض الأسباب التي أدت إلى تأجيل تطبيق تقنية microLED على الساعة الذكية.

أولاً، يُعتبر تطبيق تقنية microLED على شاشة صغيرة مثل الساعة الذكية تحدياً كبيراً لأن الحجم الصغير للشاشة يجعل من الصعب تصنيعها وتقنينها بطريقة دقيقة وموحدة. وهذا يعني أن ابل تواجه تحديات كبيرة في تصنيع الساعة بتقنية microLED بجودة ودقة عالية.

ثانياً، تكلفة تطبيق تقنية microLED على الساعة الذكية قد تكون أحد العوامل التي أدت إلى تأجيلها. فقد تكون تكلفة إنتاج ساعة ابل وتش الترا بتقنية microLED أعلى بكثير من الإصدارات الحالية التي تستخدم تقنية OLED.

ثالثاً، ربما تكون القدرة الحالية لاستخدام تقنية microLED في إنتاج كميات كبيرة من الشاشات ليست متاحة بعد، مما قد يؤدي إلى تأجيل تطبيقها على الساعة الذكية.

وأخيراً، قد تكون ابل ترغب في اختبار تقنية microLED على منتجات أخرى قبل تطبيقها على ساعة ابل وتش الترا، وهذا يتطلب وقتاً وجهداً إضافيين قد يؤديان إلى تأجيل تطبيقها.

إعلانات