باي بال تخفض عدد موظفيها بواقع 2500 شخص في سعي لتقليل التكاليف

‎‎‎ إعلان شركة باي بال عن تسريح 9% من موظفيها

إعلانات

‎‎‎‎ آخر تطورات شركة باي بال

قامت شركة باي بال بالإعلان عن تسريح 9% من موظفيها، وهو ما يعادل 2500 موظف في كافة الأقسام والوظائف. ويأتي هذا القرار بعد تسريح أكثر من 2000 موظف في العام الماضي.

‎‎‎‎ تأثير التسريحات على موظفي باي بال

من المتوقع أن يتلقى المتأثرين بقرار التسريح رسالة إلكترونية خلال الأسبوع الجاري، وأعرب الرئيس التنفيذي للشركة عن ثقته في أن هذه الإجراءات ستساهم في تحقيق النمو والنجاح المستقبلي لباي بال.

‎‎‎‎ سبب التسريحات

تأتي هذه التسريحات في إطار موجة من التسريحات التي شهدتها شركات التكنولوجيا في مختلف أنحاء العالم، وذلك نتيجة لارتفاع التكاليف وبطء النمو والمنافسة المتزايدة.

‎‎‎‎ النمو والتحسين المتوقع

على الرغم من أن باي بال حققت نموًا قويًا في العام الماضي، إلا أن الشركة ترى أن الإجراءات التي اتخذتها ستساعدها في خفض التكاليف وتحسين الكفاءة.

أعلنت شركة باي بال، المتخصصة في خدمات الدفع الإلكتروني، يوم الثلاثاء عن تسريح 9% من موظفيها، أي ما يعادل 2500 موظف. وتأتي هذه التسريحات بعد أقل من عام من تسريح الشركة لأكثر من 2000 موظف في محاولة لخفض التكاليف.

وتشمل التسريحات جميع أقسام الشركة، بما في ذلك قسم المبيعات وقسم التكنولوجيا وقسم الدعم. ومن المقرر أن يتلقى الموظفون الذين سيُسرحون رسائل إلكترونية خلال الأسبوع الجاري لإبلاغهم بإقالتهم.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة باي بال، أليكسيس كريس، في رسالة إلى الموظفين أن الشركة تضطر إلى اتخاذ هذه الخطوة «من أجل ضمان استمرارنا في تحقيق النمو والنجاح في المستقبل». وأضاف أن الشركة ستركز على «المناطق التي نعتقد أنها ستخلق وتسرّع النمو».

وتأتي تسريحات باي بال في إطار موجة واسعة من التسريحات التي طالت شركات التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم. فقد أعلنت العديد من الشركات الكبرى، مثل جوجل ومايكروسفت وأمازون، عن تسريحات في الأسابيع الأخيرة.

ويرجع سبب هذه التسريحات إلى عدة عوامل، منها ارتفاع التكاليف وبطء النمو وزيادة المنافسة. فقد أعلنت العديد من الشركات الكبرى، مثل جوجل ومايكروسفت وأمازون، عن تسريحات في الأسابيع الأخيرة.

ويرجع سبب هذه التسريحات إلى عدة عوامل، منها ارتفاع التكاليف وبطء النمو وزيادة المنافسة. ففي حالة باي بال، تواجه الشركة منافسة شديدة من خدمات أخرى، مثل Zelle و آبل باي.

ورغم أن باي بال حققت نموًا قويًا في عام 2023، إلا أن الشركة تعتقد أن التسريحات ستساعدها على خفض التكاليف وتحسين الكفاءة.

اقتراح المُحرر:

المصدر

أعلنت شركة باي بال يوم الثلاثاء عن تسريح 9% من موظفيها، والذين يشكلون نحو 2500 موظف، في محاولة لخفض التكاليف بعدما قامت الشركة بتسريح أكثر من 2000 موظف قبل أقل من عام. هذه التسريحات تشمل جميع أقسام الشركة وسيتلقى المفسون رسائل إلكترونية خلال الأسبوع الجاري تُبلغهم بإقالتهم. يأتي هذا الإعلان في إطار موجة واسعة من التسريحات التي طالت شركات التكنولوجيا في جميع أنحاء العالم، ويرجع سبب هذه التسريحات إلى عدة عوامل منها ارتفاع التكاليف وبطء النمو وزيادة المنافسة. يعتقد باي بال أن هذه التسريحات ستساعدها على خفض التكاليف وتحسين الكفاءة على الرغم من النمو القوي الذي حققته الشركة في عام 2023.

إعلانات