اعتذر مارك زوكربيرغ أمام لجنة الشيوخ عن الأضرار الناجمة عن منصات التواصل الاجتماعي

اعتذار مارك زوكربيرج لعائلات الضحايا

أصدقاء الكرام من العربية السعيدة، قد اضطر مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي لميتا (التي كانت فيسبوك)، للاعتذار بشكل مفاجئ لعائلات الضحايا الذين تعرضوا لمحتوى ضار على وسائل التواصل الاجتماعي خلال جلسة استماع في الكونغرس الأمريكي حول سلامة وسائل التواصل الاجتماعي.

إعلانات

اعتذار مفاجئ

على هامش التحقيق، اضطر زوكربيرج للاعتذار بشكل مفاجئ أمام الحضور، وتحول الحوار بشكل مفاجئ ليطالب العائلات بالاعتذار مباشرة. وقال زوكربيرج: “أنا آسف لكل ما مررتم به. لا يجب أن يعاني أحد ما عانته عائلاتكم”.

انتقادات متواصلة

بعد الاعتذار، انتقد البعض تصريحات زوكربيرج، واستمر السيناتور في سؤاله عما إذا كان ينوي تعويض الضحايا. كما كان هناك انتقادات حادة من ضحايا آخرين. يجدر بالذكر أن هناك تقارير عن ميل شركة ميتا للموافقة على الإعلانات الضارة، ورفض المتحدث الرسمي التعليق.

اقتراحات المُحرر:

المصدر

مارك زوكربيرج يعتذر أمام لجنة مجلس الشيوخ الأمريكي بسبب المحتوى الضار على منصات التواصل الاجتماعي. تبادل الكلمات مع السيناتور الجمهوري جوش هاولي الذي اتهمه بعدم حماية الأطفال والمراهقين. زوكربيرج اعتذر مباشرة للمتضررين وأعلن عن استمرار الجهود في هذا الشأن. لكن لم يقتنع البعض بالاعتذار، وتحدثت أرييل جيسمار، التي أصيبت بضرر نفسي بعد مشاهدة محتوى ضار على شبكات التواصل الاجتماعي التي يملكها زوكربيرج. يشير تقرير لمنظمة Tech Transparency Project إلى ميل شركة ميتا المحتمل للموافقة على الإعلانات الضارة.

إعلانات