إلغاء مشروع الاستوديو Respawn للعمل على لعبة Star Wars قصصية بنمط FPS

إليك قصة تغييرات شركة الإلكترونيات وآثارها على استوديو Respawn

مرحباً بكم أصدقائي الأعزاء في الدول العربية، نحن هنا اليوم لنتحدث عن تطورات جديدة في عالم صناعة الألعاب الترفيهية من خلال تغييرات شركة الإلكترونيات الأخيرة.

إعلانات

في خطوة مفاجئة، قررت شركة الإلكترونيات إلغاء لعبة Star Wars الفردية والتي كانت تحت التطوير من قبل استوديو Respawn، المعروف بإبداعه في عالم الألعاب.

بعد عملية تسريح العمال في الشركة، أكدت قوائم الوظائف الصادرة من Respawn على إغلاق مشروع لعبة Star Wars FPS المستوحى من عناوين Star Wars: Dark Forces، وربما يكون لعبة The Mandalorian القادمة. بينما يتم التركيز الآن على سلسلة Star Wars Jedi واللعبة الشهيرة Apex Legends.

من ناحية أخرى، أكد الممثل كاميرون موناغان في سبتمبر الماضي أن الجزء الثالث من Star Wars Jedi قيد التطوير، رغم عدم إعلان الشركة الرسمي عنه بعد.

وفي وسط هذه التطورات، تم إغلاق Ridgeline Games التي تأسست للعمل على قصة Battlefield بالكامل، مما يعكس التغييرات الجذرية التي تشهدها الصناعة في الوقت الحالي.

تعتبر قرارات شركة Electronic Arts بتسريح عدد من موظفيها وتخفيض قوتها العاملة بنسبة 5٪ تأثر استوديو Respawn Entertainment، حيث تم إلغاء لعبة Star Wars التي كانت في طور التطوير وتركيز الجهود على سلسلة Star Wars Jedi وApex Legends. أشارت قوائم الوظائف إلى أن المشروع الملغى كان مستوحى من عناوين Star Wars: Dark Forces وقد يكون لعبة The Mandalorian المرتقبة. فيما يخص Star Wars Jedi، يبدو أن الجزء الثالث في طور التطوير، وتم إغلاق Ridgeline Games التي كانت تعمل على أطوار قصة Battlefield.

إعلانات