أنفقت شركة آبل 10 مليارات دولار على مشروع السيارة ذاتية القيادة قبل تعليقه

‎ تفاصيل مشروع “آبل كار”

إعلانات

‎‎ مقدمة
مرحبًا بكم أيها القراء الأعزاء، في هذا المقال سوف نتحدث عن تفاصيل مشروع “آبل كار” الذي تم إيقافه مؤخرًا بعد استثمار ضخم تجاوز 10 مليارات دولار.

‎‎ بداية المشروع
بدأ مشروع “آبل كار” في العام 2014، وواجه العديد من التحديات خلال مسيرته، بدءًا من صعوبة اختيار قائد مناسب للمشروع وصولًا إلى عدم قدرة الشركة على تطوير البرامج اللازمة للقيادة الذاتية.

‎‎ تكاليف السيارة الكهربائية
بلغت تكاليف المشروع مستويات عالية، حيث كان من المتوقع أن تكلف السيارة الكهربائية ذاتية القيادة ما لا يقل عن 100 ألف دولار، مع هوامش ربح ضئيلة ومنافسة قوية من شركات منافسة.

‎‎ مفاوضات مع إيلون ماسك
وفقًا للتقرير، أجرت “آبل” محادثات مع إيلون ماسك حول شراء شركة تسلا، لكن الشركة اعتبرت بناء سيارتها الخاصة أكثر منطقية.

‎‎ إعادة توزيع الموظفين
مع إيقاف المشروع، سيتم توزيع أكثر من 2000 موظف كانوا يعملون عليه، حيث سينضم البعض إلى فرق أخرى داخل “آبل” بينما سيتم تسريح البعض الآخر.

‎‎ الاستفادة من الدروس
ستستفيد “آبل” من دروس مشروع السيارة الذاتية القيادة لتطبيقها في منتجاتها الأخرى مثل سماعات AirPods والواقع المعزز.

‎‎ الختام
إن إلغاء مشروع “آبل كار” يعتبر علامة فارقة في تاريخ الشركة، ويظهر التحديات الكبيرة التي تواجه الشركات التقليدية عند دخولها لصناعات جديدة.

[المصدر](https://www.nytimes.com/2024/02/28/technology/behind-the-apple-car-dead.html)

تم الكشف عن تفاصيل مشروع “آبل كار” الذي تم إيقافه بعد استثمار 10 مليارات دولار خلال العقد الماضي. المشروع بدأ عام 2014 وواجه العديد من التحديات، بما في ذلك صعوبة إيجاد قائد مناسب وصعوبة تطوير برامج وخوارزميات للقيادة الذاتية. تكاليف المشروع تضخمت وكان من المتوقع أن تكلف السيارة الكهربائية ذاتية القيادة 100 ألف دولار على الأقل. تم إلغاء المشروع وسيتم توزيع الموظفين على فرق أخرى داخل آبل. الشركة تعتزم استفادة من دروس المشروع في تطبيقها على أجهزة أخرى مثل سماعات AirPods والواقع المعزز.

إعلانات