معلم يلعب لعبة Assassin’s Creed Odyssey أمام الطلاب لتوضيح معركة تاريخية

درس تاريخي مستوحى من لعبة Assassin’s Creed: Odyssey

مرحبًا بكم أيها الأصدقاء الأعزاء، هل سمعتم عن معركة قورية الشهيرة التي وقعت خلال فترة الحروب الفارسية؟ إذا لم تسمعوا عنها من قبل، فربما يجب عليكم أن تستكشفوا القليل من جزء Assassin’s Creed: Odyssey الذي يتناول هذه الفترة الزمنية المهمة في التاريخ.

إعلانات

معلم يستخدم ألعاب الفيديو في الصف الدراسي

قرر أحد المعلمين، السيد Mahathey، أن يستخدم لعبة Assassin’s Creed: Odyssey كأداة تعليمية في فصله. وبهذه الطريقة، أصبح شخصية محبوبة بين طلابه وحقق شهرة واسعة على منصات التواصل الاجتماعي. كان الأمر بسيطًا حيث لعب اللعبة أثناء الدرس واستخدمها لشرح الأحداث التاريخية بشكل مشوق.

تجربة اللعبة والتعلم منها

يبدأ لاعبو Assassin’s Creed: Odyssey بتجربة لفترة قصيرة في دور Leonidas ليختبروا أحداث معركة قورية مباشرة. ولكن في الدرس، قام المعلم بشرح الأحداث الجغرافية والتاريخية للمكان باستخدام مقاطع من اللعبة.

يقال إن 300 من المحاربين الإسبارطيين وملكهم Leonidas واجهوا جيشًا ضخمًا للملك الفارسي زركسيس في معركة قورية. وعلى الرغم من تباين التقارير حول دقة هذه الأحداث التاريخية، إلا أن اللعبة تقدم فرصة مثيرة لمشاهدتها وتجربتها عن قرب.

استخدام الألعاب في التعلم

هذا الاستخدام الابتكاري لوسائل التعليم حظي بإعجاب الكثيرين عبر الإنترنت، الذين شجعوا على هذه الطريقة الجديدة والمبتكرة في التعليم. وتعتبر عناوين Assassin’s Creed خيارًا مثاليًا لتقديم تجارب تعليمية من خلال وضع Discovery Tour الخاص بها.

شاركنا رأيك

فما رأيكم في هذه الطريقة المبتكرة لتعليم الطلاب؟ هل سبق لكم أن تعلمتم شيئًا مشابهًا عن طريق الألعاب أو الوسائط التفاعلية؟ شاركونا آراءكم وتجاربكم في التعلم من خلال التاريخ المثير.

معلومات عن الكاتب

كاتب:



يتحدث المحتوى عن معلم يدعى السيد Mahathey قام بتدريس معركة Thermopylae التاريخية من خلال لعبة Assassin’s Creed Odyssey. وقد استخدم اللعبة لجعل الدرس أكثر تفاعلية وشيقة للطلاب، وقد اكتسب هذا الأسلوب شعبية كبيرة بين الطلاب وانتشر على الإنترنت. يتم توضيح كيف تم استخدام اللعبة لتوضيح أحداث المعركة والسمات الجغرافية للمكان. كما أشير إلى أن هذا الاستخدام الغير تقليدي للوسائل التعليمية حاز على الإعجاب والتقدير عبر الإنترنت.

إعلانات