ابل تطلق سيارة ذاتية القيادة: الحلم يتحقق في الواقع

قرار مفاجئ وصادم

أكد موقع Bloomberg أن شركة “آبل” قد اتخذت القرار النهائي بإلغاء مشروع السيارة الكهربائية ذاتية القيادة بعد أن قامت بالاستثمار في هذا المشروع بمبالغ ضخمة على مدى عقد كامل.

إعلانات

إحباط وتحولات

عُقد اجتماع بين رئيس العمليات في “آبل”، Jeff Williams، وفريق العمل المسؤول عن مشروع السيارة المعروف بـ Apple Car لإعلامهم بقرار إدارة الشركة بإلغاء المشروع نهائيًا دون توضيح الأسباب. ردود الأفعال كانت سلبية ومفاجئة للجميع.

سيارة ابل ذاتية القيادة - حلم يتخبر في الضباب

فريق المهندسين والصانعين الذين كانوا مسؤولين عن المشروع وجدوا أنفسهم في موقف صعب، حيث تم نقل البعض إلى أقسام أخرى داخل الشركة وتسريح آخرين. بالإضافة إلى ذلك، طُلب من المسؤولين الكبار بالشركة الانتقال إلى قسم الذكاء الاصطناعي للعمل على مشروع آبل الجديد.

نهاية حلم مؤلمة

يذكر أن فريق عمل مشروع Apple Car كان يضم أكثر من 2000 شخص، ولكن الآن يتم نقل معظمهم إلى أقسام أخرى داخل الشركة. كان من المتوقع أن تطلق “آبل” سيارتها الكهربائية بحلول عام 2026، لكن هذا الحلم تبدد الآن وسط غياب تفسيرات واضحة لهذا القرار المفاجئ.

إنه خبر محزن لعشاق تكنولوجيا السيارات أن تتخلى “آبل” عن مشروع السيارة الذكية بعد سنوات من العمل الشاق. يبدو أن التقييم الداخلي للمشروع لم يكن إيجابيًا، مما دفع الشركة لاتخاذ هذا القرار الصادم والنهائي.

سيارة ابل ذاتية القيادة هي واحدة من أحلام التكنولوجيا الحديثة التي تبدو وكأنها خرافية ولكنها قد تصبح واقعا قريبا. تمتلك هذه السيارة قدرة على القيادة ذاتيا بدون حاجة لتدخل الإنسان، حيث تعتمد على الذكاء الاصطناعي والحواسيب لاتخاذ القرارات اللازمة أثناء القيادة.

تعتمد سيارة ابل ذاتية القيادة على تقنيات حديثة مثل الاستشعار بالرادار والكاميرات وأجهزة الليدار لمساعدتها على تحليل وفهم البيئة المحيطة واتخاذ القرارات الصحيحة أثناء القيادة.

يعتبر هذا المشروع حلما يتخبط في الضباب بسبب التحديات الكبيرة التي تواجهها الشركة في توفير الأمان والموثوقية اللازمة لهذا النوع من السيارات. ومن أبرز التحديات الأخلاقية والقانونية التي تواجه هذا النوع من السيارات هو مسألة المسؤولية عن الحوادث التي يمكن أن تحدث بسبب خطأ في البرمجيات أو الأجهزة.

تستمر ابل في تطوير سيارتها ذاتية القيادة من خلال شراكات مع شركات تقنية كبرى واختبارها على الطرق العامة لضمان سلامة الركاب والمارة. وتمتلك الشركة رؤية طموحة لتحقيق تقدم كبير في مجال السيارات الذاتية القيادة.

باستمرار التطور التكنولوجي، يبدو أن سيارة ابل ذاتية القيادة تقترب أكثر فأكثر من أن تصبح واقعا يوما ما، وعلى الرغم من التحديات التي تواجهها، إلا أن هذا الحلم الذي يتخبر في الضباب يظل مصدر إلهام للشركات التكنولوجية لتحقيق المزيد من التقدم والابتكار في مجال السيارات.

إعلانات